سفير مصر لدى صربيا يتسلم “مجلد ضيف الشرف” لمشاركة مصر في معرض بلجراد الدولي للكتاب لعام 2019

سياسة

تسلم “عمرو الجويلي” سفير مصر لدى صربيا “مجلد ضيف الشرف” المخصص لمشاركة مصر في معرض بلجراد الدولي للكتاب لعام 2019 أثناء مؤتمر إعلامي موسع عُقد اليوم 28 أكتوبر الجاري، حيث حضره كل من “إيفان كارل” أمين عام الثقافة لمدينة بلجراد و”دانكا سيليتش” مدير عام هيئة معارض بلجراد و”زوران أفراومفيتش” رئيس مجلس إدارة معرض بلجراد الدولى للكتاب وسفير المغرب “محمد أمين بلحاج”، باعتبار بلاده ضيف الشرف السابق.

وأكد السفير “الجويلي” في كلمته خلال الحدث أن تسلم مصر لكتاب ضيف الشرف يأتي بعد أسبوعين من تولي الدكتورة “إيناس عبد الدائم” وزيرة الثقافة رئاسة مؤتمر وزراء الثقافة العرب أثناء اجتماعهم بالقاهرة في 14 أكتوبر، بما يعزز التواصل بين الثقافتين العربية والسلافية الصربية، مُضيفاً أن مشاركة مصر كضيف شرف معرض بلجراد في أكتوبر العام القادم من شأنها أيضاً أن تحقق التواصل مع أفريقيا، حيث تستضيف أسوان عقبها الدورة الرابعة للملتقى الدولى لتفاعل الثقافات الأفريقية التى ينظمها المجلس الأعلى للثقافة في نوفمبر 2019.

واستعرض سفير مصر لدى صربيا في كلمته الافتتاحية تواصل دور مصر الريادي على مختلف الأصعدة متعددة الأطراف، منوهاً باضطلاع مصر بعضوية مجلس الأمن عامي 2016/2017، لتتسلم بعده رئاستها الحالية لمجموعة الـ77 وهى أكبر تجمع تنموي عالمي، فضلاً عن تسلمها رئاسة الاتحاد الأفريقي مطلع العام القادم. وأشار “الجويلى” أن مشاركة مصر كضيف شرف العام القادم ستحمل معها رؤى الدول النامية وإسهامات أفريقيا وإصدارات العرب، ناهيك عن العلاقات المتميزة بين مصر وصربيا الذين يحتفلان هذا العام بالذكرى الـ110 لإقامة العلاقات الدبلوماسية والتي شهدت تتويجاً خاصاً بدور القاهرة وبلجراد في تأسيس حركة عدم الانحياز.

وتضمن المؤتمر كذلك توقيع الدكتور “أحمد العساسي” نائب رئيس الهيئة العامة للكتاب، نيابة عن الدكتور “هيثم الحاج” رئيس الهيئة، على إطار تعاون متبادل بين الهيئة ومعرض بلجراد الدولي للكتاب، متضمناً أيضاً المشاركة الأولى لصربيا في اليوبيل الذهبى لمعرض القاهرة الدولى للكتاب، الذى ينعقد في الفترة من 23 يناير إلى 5 فبراير 2019.

وتجدر الإشارة إلى أن مصر تشارك حالياً ولأول مرة في الدورة الـ63 لمعرض بلجراد الدولي للكتاب، من خلال جناح مميز للهيئة المصرية العامة للكتاب والذى شهد حضوراً استثنائياً شمل كل من وزيري الثقافة الصربي والمغربي وسكرتير ثقافة بلجراد، بالإضافة إلى السفراء العرب والأفارقة وكبار ممثلي الدوائر الثقافية الصربية.