وزير الثقافة ومحافظ جنوب سيناء يفتتحان قصر ثقافة شرم الشيخ بعد تطويره وتأهيله

ثقافة

تظل الثقافة المصرية شمسأً تلقى اشعتها التنويرية على مختلف ربوع مصر وفى خطوة جديدة تهدف الى تحقيق العدالة الثقافية تفتتح الدكتورة ايناس عبد الدايم وزير الثقافة واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء والدكتور احمد عواض رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة مركزاً ابداعياً بعد اعادة تطويرة وتأهيله بمدينة شرم الشيخ وذلك فى التاسعة مساء الاربعاء 17 اكتوبر بحضور ابناء المحافظة وقياداتها الشعبية والتنفيذية.
اكدت عبد الدايم أن قصر ثقافة شرم الشيخ له طبيعه خاصة لانه يقع باحدى البقاع المصرية الغالية التى شهدت العديد من الانتصارات والاحداث الخالدة ويمثل منبراً تنويرا للثقافة فى سيناء كما يساهم فى تنشيط السياحة الفنية ويوجه دعوة للضيوف من مختلف أرجاء الارض إلى الاطلاع عن قرب على ملامح من الحضارة المصرية بعناصرها المتفردة .. واشارت انه تم إعداد برنامج ثقافى وفنى متكامل يعمل على الارتقاء بالتوجهات الفكرية لابناء المحافظة وترسيخ مفهوم الهوية والمواطنه كما يتبنى ويصقل المواهب الواعدة من الاطفال والشباب لاعداد جيل جديد قادر على ادراك اهمية التنوير فى بناء الانسان والمجتمع .
يشار أن قصر ثقافة شرم الشيخ تبلغ مساحته الكلية 1500م2 من تنفيذ جهاز مشروعات الخدمة الوطنية ويضم طابق واحد يحتوي على مسرح مساحته 580 م2 شامل خشبة المسرح ويتسع لـ 284 مشاهد إلى جانب مكتبة للطفل واخرى عامة ، نادي للمرأة ، منفذاً للاصدارت ونادي للتكنولوجيا .