أحمد بوخاطر متحدثاً ومكرّماً في جلسات المجلس الرمضاني بالشارقة

موسيقي وحفلات

بحضور الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، وتحت شعار “مجلسنا غير في ليالي الخير”، حلّ المنشد الإماراتي العالمي أحمد بوخاطر “سفير الإبداع العلمي” كمتحدث في جلسات المجلس الرمضانية الذي نظمه نادي الشارقة للصحافة التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، والتي حملت عنوان “الإنشاد.. تأثير وفن”، وتحدث خلال الجلسة عن كيفية إبراز هذا الفن الملتزم والهادف، وأثره بين الجمهور من نواحي أخلاقية وإنسانية، وذلك بحضور المنشد المصري محمود التهامي، والمنشد المغربي ياسين لشهب، كمتحدثين الى جانبه، ومحاورة سعادة حسن يعقوب المنصوري أمين عام مجلس الشارقة للإعلام.

وأكد بوخاطر في الجلسة بأهمية الدعم، الذي يوليه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، للإنشاد باعتباره أحد الفنون الهادفة التي تعزز القيم الإسلامية وترسخها، مثمناً الجهود الدؤوبة التي تبذلها إمارة الشارقة في تعزيز مكانة فن الإنشاد من خلال تنظيم الفعاليات والمسابقات المتخصصة التي تخدم هذا الجانب مثل منشد الشارقة.

ولفت المنشد الإماراتي العالمي الذي لقبه محاور الجلسه بـ”سفير الإنشاد الإماراتي”، إلى أنه من خلال تجربته في تقديم عدد من حفلات الإنشاد في الدول الأوروبية، وتقديمه لأناشيد باللغة الإنجليزية والفرنسية، وجد أن الغرب متعطش للفن الإسلامي الهادف الذي يرسخ القيم الإسلامية، مؤكداً أن شبكة الإنترنت ووسائل التواصل الإجتماعي المتنوعة، أسهمت في انتشار هذا النوع من الفن والتعريف بمواضيعه المتنوعة التي تتناول الروحانيات الدينية والإنسانية.

هذا وقام الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي في نهاية الجلسه بتكريم المنشد أحمد بوخاطر عن دوره في نقل هذا الفن الى العالم، الى جانب مشاركته الفعاله والهامة في الجلسه الرمضانية.

هذا وكان أحمد بوخاطر قد أطلق بالتزامن مع شهر رمضان المبارك أنشودة “هبت نسائمه” رمضان 2018، مصورة فيديو كليب، عبر صفحته الرسمية في “اليوتيوب”، وجميع الإذاعات العربية والعالمية، من كلمات الشاعر عمر السكاف، ومن ألحان بوخاطر نفسه وتوزيع حسام صالح، وصوره في صورة إنسانية خيرية حسب رسالته الدائمة في أعماله ونشاطاته، مع المخرج عبد الرحمن كندو، وتحت إدارة وإشراف فادي طلبي.