الاوبرا المصرية تطلق فعالياتها بليلة روحانية للغناء الصوفي

أوبرا

اجواء رمضانية في ليلة روحانية أختلطت فيها مشاعر الجماهير ما بين البهجه والفرح والخشوع مع أنطلاق اولي فعاليات حفلات دار الاوبرا الرمضانية على المسرح المكشوف الذى تدفق الية المئات للأستمتاع بليلة انشاد صوفيه ابطالها فرق الرضوان السورية التى قدمت حالة فنية متفردة في مناجاة مع الله والمديح في حب الرسول الكريم .. تبدأ الجولة عندما تطئ قدميك ارض الاوبرا التى يترأسها الدكتور مجدي صابر فتجد الاجواء الرمضانية في كل مكان الى ان تصل الى المسرح المكشوف لتطوف بعينك جنباته وتتوقف عند الديكورات الاسلاميه في خلفية المسرح واسقاطات الاضاءة التي ساهمت في خلق حاله دفئ روحانية تناسبت مع الاغاني التى قدمتها فرقة الرضوان بقيادة عبد القادر المرعشلى ومجموعة عائلتة ومعظمهم خريجوا المدارس والمعاهد الموسيقيه ومدرسون لعلوم المقامات الموسيقيه الصوتيه ظهرت الفرقة بالزي التقليدي السورى ونجحت فى خلق حالة من الترابط والتواصل مع الجمهور الذى تفاعل معهم طوال مدة الحفل مؤكدين علي قدراتهم الصوتية في تقديم العديد من اشكال الانشاد مثل المديح والابتهالات الدينيه والموشحات الصوفيه بمصاحبة بعض الالات الايقاعية فقط ومنها (قمرا سيدنا النبى ، انت جاهى يا رسول الله ، على باب النبى ، لاجل النبى بالاضافة الى أغنية رمضان جانا التى قدمتها الفرقة أهداء الى الشعب المصري ) وتعتبر فرقة الرضوان اول من ادخل الايقاع المعاصر بالانشاد بشكل لا يخالف الاداب والقواعد المتعارف عليها بفن الانشاد الدينى وبين محبيه واشتهرت الفرقه ايضا بانشاد قصائد مجالس الذكر وانشاد الدمشقيين الكبار امثال المرحوم توفيق المنجد ومسلم البيطار وغيرهم .