ساحة الهناجر تتحول الى كرنفالات فنية وثقافية في رمضان

مسرح

إذا قررت ان تصطحب اسرتك لقضاء ليلة رمضانية في الهواء الطلق بعيدا عن الدراما التليفزيونية واذا قررت الانطلاق والتحرر من القيود وإذا اردت ان تستثمر في ابنائك واسرتك ثقافيا وفنيا بدون اي اعباء او نفقات تتحملها .. عليك ان تغير ووجهتك الى ساحة مسرح الهناجر بأرض الاوبرا التى تحولت الى كرنفالات شعبية للثقافة والفنون واصبحت مقصدا دائما لمئات الشباب والاسر المصرية.. سوف تطوف بعينيك ثلاثة مشاهد مختلفة في البرنامج الذى أعدة قطاع الانتاج الثقافي برئاسة الفنان خالد جلال مؤكداً على الهدف التى تسعي وزارة الثقافة لتحقيقه في بناء الانسان وتحقيق العدالة الثقافية بين جموع المواطنين المشهد الاول فى مسرح العرائس الذى شيد خصيصا ليعيد الى الاذهان رائعة صلاح جاهين وسيد مكاوي (اوبريت الليلة الكبيرة ) والذى يعرض في التاسعة مساءا لمدة 30 دقيقة يوميا ويشهد تزاحما وتسابقاً بين الجمهور من أجل حجز مقاعد لأفراد الاسرة أطفال كانوا او شباب او كبار السن ويأتي المشهد الثاني وبطله الرئيسي هو الطفل حيث أعد قطاع الانتاج الثقافي ركن خاص للأطفال يشرف عليه مجموعة من المتخصصين في الورش الفنية المختلفة منها الرسم والصلصال وصناعة النسيج والفوانيس وتخلل ذلك فقرات فنية للفرقة القومية للموسيقى الشعبية بالاشتراك مع لاعبي السيرك القومي والتنورة التراثية أما المشهد الثالث والاخير من علي مسرح الميدان الذى يستضيف فقرات فنية متنوعة بدأت بالفنان أحمد الكحلاوي وليلة من المديح النبوي والدعاء للوطن ومنها اسماء الله الحسنى، لأجل النبي، يا رايح للهادي، قمر سيدنا النبي ، عليك سلام الله ،صلوا على سيدنا النبي ،صلى الله على محمد لتتحول المشاهد الثلاث الى لوحه فنية رائعة انصهرت فيها الثقافة والفنون مع المواطن المصري وهو ما أكدت علية وزيرة الثقافة الدكتورة ايناس عبد الدايم مؤخرا بأن المشهد الثقافي في مصر يتغير على ارض الواقع وهو الامر الذى اشار الية الفنان خالد جلال في الموسم الثالث لفعاليات هل هلالك الذى يستمر يومياً حتى ٢٢ رمضان وأضاف ان في ليلة الاحتفال بذكرى انتصار العاشر من رمضان سيتم توزيع جوائز مسابقة ” أنا المصري” للاغنية الوطنية التي اعلن عنها العام الماضي وتقدم لها ٦٣ متسابق وفاز بها ٥ متسابقين كما تشهد الاحتفالية تكريم عدد كبير من ابطال حرب اكتوبر .