“الشباب والرياضة” تطلق المؤتمر الأفريقي للفتيات لتنمية افريقيا باستخدام تكنولوجيا المعلومات

شباب علوم وتعليم وتكنولوجيا

اطلقت اليوم وزارة الشباب والرياضة ” الإدارة المركزية للمشروعات وتدريب الشباب ” المؤتمر الأفريقي للفتيات لتنمية افريقيا باستخدام تكنولوجيا المعلومات تحت شعار ( كود افريقيا ) ، بدعم من المنظمة الدولية للفرانكفونية ، وبالتعاون مع شركة مايكروسوفت ، والبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة ، وبمشاركة 40 فتاة يمثلون 9 دول افريقية فرانكفونية وهي ” الكنغو ، كوت ، ديفوار ، الجابون ، غينيا ، المغرب ، رواندا ، السنغال ، تونس ، مصر ” وذلك خلال الفترة من 11 حتى 16 مايو الجاري بمركز التعليم المدني بالجزيرة .
وحضر الفعاليات المستشار ابراهيم الخولي ممثل وزارة الخارجية المصرية ، السيدة ارام الامين العام للمنظمة الدولية للفرانكفونية ، سمر حلاوة ممثل شركة مايكروسوفت ، ومنال يوسف رئيس الادارة المركزية للمشروعات وتدريب الشباب بوزارة الشباب والرياضة .
وخلال الكلمة الافتتاحية اكدت منال يوسف ، رئيس الادارة المركزية للمشروعات وتدريب الشباب علي اهتمام وزارة الشباب والرياضة برئاسة المهندس خالد عبد العزيز بتوطيد اواصر الصلة بين مصر وباقي الدول الافريقية انطلاقا من لدور مصر الريادي في تنمية القارة الافريقية من خلال تطوير وتنمية مهارات الشباب الافريقي مشيرة إلي ان المؤتمر يأتي في ضوء التعاون مع وزارة الخارجية المصرية والمنظمة الدولية للفرانكفونية ،ايماناً بدور التكنولوجيا في تحقيق التنمية المستدامة للمجتمع بالإضافة إلي اهمية تدريب الفتيات علي تقديم الحلول التكنولوجية لمواجهة المشكلات في المجتمعات الافريقية .
واوضح المستشار ابراهيم الخولي ، ممثل وزارة الخارجية ، اهمية استغلال طاقة الشباب الافريقي والتعاون بين الحكومات والمؤسسات بهدف توطيد العلاقات بين الدول الافريقية وتدريب الشباب علي الوسائل التكنولوجية لتحقيق التنمية المستدامة بالإضافة إلي دور الوزارة في تدريب الدبلوماسيين الافارقة والتواصل مع الجامعات ايماناً باهمية البحث العلمي ، مشيداً بالتعاون المشترك بين الوزارة ووزارة الشباب وشركة مايكروسوفت وبرنامج الانمائي للامم المتحدة ودعم المنظمة الدولية الفرانكفونية من اجل لم شمل الدول الافريقية خلال هذا المؤتمر .
ووجهت السيدة ارام الشكر لمصر وكل القائمين علي تنظيم مؤتمر “كود افريقيا ” مؤكدة علي حرص المنظمة علي تحقيق اهداف التنمية المستدامة من خلال دعم فتيات الدول الفرانكفونية وتعزيز ديناميكية الفتيات في حل المشكلات التي يتعرضن لها في مجتمعاتهن بالإضافة إلي تعزيز المشاركة الفعالة وتبادل وجهات النظر والاراء في ظل التعددية الثقافية .
كما اكدت ارام ان الرقمية تعد فلسفة المنظمة في تنفيذ المشروعات في كافة المجالات ، مشيرةً إلي ان فتيات الفرانكفونية قادرات علي الابتكار والمنافسة .
وفي هذا السياق اشار عبد الحميد عزت ممثل عن برنامج الانمائي للامم المتحدة إلي ان ازدهار مستقبل القارة الافريقية يتحقق من خلال الربط بين الادوات التكنولوجية والتنمية المستدامة مؤكداً علي اهمية دور الشباب والفتيات في مواجهة التحديات المجتمعية .
فيما اوضحت سمر حلاوة ممثل مايكروسوفت اهمية تدريب الشباب الافريقي علي التكنولوجيا الحديثة في حل المشكلات وضرورة تمكين الشباب من خلال تسليحهم بالمهارات الرقمية .