حالة غضب في الأهلي على “أزارو”

رياضة مصرية

البوابة سبورت

مجلس الأحمر يرفض طريقة ضغط اللاعب.. والفريق يطير إلى الإمارات اليوم 
انقلب مجلس إدارة النادى الأهلى برئاسة محمود الخطيب، على المغربى وليد أزارو مهاجم الفريق، بعد إصراره على الرحيل عن القلعة الحمراء، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة. 
وعلمت «البوابة»، أن أزارو استغل سفره إلى بلاده واجتمع بوكيل أعماله، واتفق معه على الرحيل عن الأهلى نحو الدورى الفرنسى، بداية من الصيف المقبل، مما أثار غضب مجلس إدارة القلعة الحمراء، الذى يرفض طريقة ضغط اللاعب للرحيل عن النادى. 
وأبلغ المجلس اللاعب، بأنه لا نية للتخلى عن خدماته، وأنه أحد أهم لاعبى الفريق، ولن يرحل بتلك الطريقة، حيث إنه مرتبط بعقد مع القلعة الحمراء، والنادى لا يفكر فى التخلى عن خدماته، وحصل الدولى المغربى على موافقة كتابية للسفر إلى بلاده لقضاء إجازة خاصة، قبل انضمامه لمعسكر منتخب بلاده، لخوض فعاليات كأس العالم، المقرر فى روسيا يونيو المقبل.
واتفق أزارو مع الجهاز الفنى للأهلى بقيادة حسام البدرى، على استكمال برنامجه العلاجى فى مدينة كازابلانكا المغربية، بالتنسيق مع طبيب منتخب أسود الأطلسى.
ويعانى اللاعب من إصابة بشد فى العضلة الخلفية، لحق به خلال مشاركته فى مباراة الأحمر أمام بتروجت التى جمعتهما ٢٢ أبريل الماضى، بالجولة الـ٣٣ من عمر مسابقة الدورى الممتاز.
ومنح الأهلى اللاعب إجازة لمدة ستة أسابيع، بعد تأكد غيابه عن مباراة الفريق أمام كمبالا سيتى، المقرر لها ١٥ مايو الجارى، فى الجولة الثانية بدورى المجموعات فى بطولة دورى أبطال أفريقيا.
ومن ناحية أخرى، يواصل حسام غالى قائد الفريق الأحمر، إنهاء ترتيبات مهرجان اعتزاله المقرر له الجمعة المقبل، أمام أياكس أمستردام الهولندى، فى استاد هزاع بن زايد فى مدينة العين الإماراتية.
ومن المنتظر أن تشهد المباراة، مشاركة عدد كبير من نجوم الكرة العالمية والمصرية، أبرزهم الثنائى البرازيلى كاكا وروبرتو كارلوس، بجانب محمد بركات وعماد متعب، وأحمد حسام ميدو، نجوم المنتخب الوطنى السابقين.
وتطير بعثة الفريق إلى الإمارات مساء اليوم الأربعاء، على أن تصل إلى مطار الشارقة فجر الخميس، استعدادًا لخوض المباراة، وتتجه البعثة فور وصولها إلى الشارقة نحو مدينة دبى، للاستقرار بها قبل السفر فى اليوم التالى إلى مدينة العين، التى تحتضن مهرجان تكريم قائد الفريق. 
وتغادر البعثة الإمارات السبت المقبل، نحو مدينة عنتيبى الأوغندية، حيث تم الاتفاق على هبوط بعثة الأهلى فى مطار عنتيبى الدولى، ومنه إلى العاصمة كمبالا، لخوض مباراة كمبالا سيتى بدورى أبطال أفريقيا. 
وحرص حسام البدرى وجهازه المعاون، على دراسة الفريق الأوغندى عن طريق الفيديو، رغبة منه فى وضع الخطة المناسبة للعودة إلى القاهرة بنقاط المباراة الثلاث، وإحياء أمل الفريق فى المنافسة على اللقب، بعد أن سقط فى فخ التعادل السلبى أمام الترجى التونسى بالجولة الاولى على ملعب برج العرب بالإسكندرية، بينما استهل كمبالا مشواره فى البطولة الأفريقية بالهزيمة بهدف، أمام تاونشيب رولرز بطل بوتسوانا.