وزير الطيران المدني يستقبل سفير كندا بالقاهرة … وجولة بشركة مصر للطيران للصيانة وأكاديمية التدريب

سياحة وسفر

التقى شريف فتحي وزير الطيران المدني اليوم السفير الكندي بالقاهرة جيس داتون بحضور صفوت مسلم رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمصر للطيران والمهندس أبو طالب توفيق رئيس مجلس إدارة شركة مصر للطيران للصيانة والأعمال الفنية.

بحث الطرفان خلال اللقاء تعزيز سبل التعاون في مجالات النقل الجوي المختلفة وزيادة الرحلات الجوية بين البلدين
مع بداية موسم صيف العام القادم .
كما ناقش فتحى وداتون رفع حظر الشحن الجوى على رحلات مصر للطيران الى تورونتو واجراءات ما بعد رفع الحظر . ثم استعرضا الجانبان ما تم من تعاون مع الحكومة الكندية فى مجال النقل الجوى وبخاصة صفقة الطائرات الأخيرة الموقعة بين شركة مصر للطيران وشركة بومباردييه والتي تحصل بموجبها شركة مصر للطيران على 12 طائرة من طراز CS300 لينضموا لأسطول الشركة؛ يبدأ تسليمها منتصف عام 2019مع أحقية شراء 12 طائرة إضافية،.

وأشار وزير الطيران المدني إلى أن توسيع نطاق التعاون مع الشركات المصنعة للطائرات وتنويع الطرازات ينعكس إيجابا على سياسة الشركة الوطنية لتغطية مختلف الوجهات وتقديم خدمات متميزة لعملائها في إطار يجمع بين الرفاهية والراحة من جانب والتنافسية من جانب آخر ويوفر للشركة قدرة أكبر على المنافسة بقوة في السوق العالمية للطيران وتحويل مطار القاهرة إلى مطار محوري يربط بين مختلف الوجهات .

وعقب اللقاء توجه الوفد الكندي في جولة بمنشآت شركة مصر للطيران للصيانة والأعمال الفنية رافقهم خلالها المهندس أبو طالب توفيق رئيس مجلس إدارة شركة مصر للطيران للصيانة وشملت تفقد مجمع عمرة محركات الطائرات الذي يعد أحد أكبر مراكز صيانة وعمرة المحركات بالشرق الأوسط وإفريقيا ثم توجه الوفد لزيارة هنجر 8000 الذي يتم فيه تقديم خدمات صيانة وعمرة الطائرات .

أعقب ذلك توجه الوفد الكندي لتفقد أكاديمية مصر للطيران للتدريب والتي تضم أجهزة الطيران التمثيلي لمختلف الطرازات ويتم من خلالها تدريب الطيارين وأطقم الضيافة الجوية والمهندسين والفنيين بالإضافة إلى تقديم الخدمات التدريبية لمختلف الفئات العاملة في مجال الطيران المدني محليا ودوليا.
وفي ختام اللقاء أعرب السفير الكندي عن سعادته بالتعاون المثمر بين مصر وكندا فى مجال الطيران المدنى كما أشادبالرؤية التي تتمتع بها الأكاديمية وشركة مصر للطيران للصيانة بالإضافة إلى مستوى التدريب ومهارة الأيدي العاملة والتكنولوجيا الحديثة التي تتوفر لدى الشركتين والتي تمكنهما من تقديم خدمة متميزة بمجالى التدريب والصيانة .